٧٠ منظمة أوروبية توقع علی عريضة مناهضة لورشة المنامة وصفقة القرن

حملة منظمة العفو الدولية لإطلاق سراح الناشطات السعوديات

“قطع غيار وسوق للنخاسة”..”خطف الأطفال” ظاهرة تتفاقم بعهد السيسي

التصميم: إسقاط إيران طائرة أمريکية مسیرة

إرتفاع نسبة الذين يصفون أنفسهم بأنهم "غير متدينين"

فیدیو کلیب: أحلام أطفال اليمن

التصاميم: أحلام أطفال اليمن

فیدیو کلیب: نهاية محمد مرسي وبشار الأسد

ميانمار تقطع الإنترنيت عن ولاية راخين

نيويورك تايمز: القضاء التركي فقد استقلاله

الفيديو... معالجة آخر تطورات سوريا

التصمیم: ٩١٠٠٠ عدد قتلى عدوان التحالف السعودي على اليمن

الفيديو... أزمة اليمن في حوار مع الخبراء

بالصور/ وقفة احتجاجية وجنازة رمزية للرئيس مرسي في البوسنة

داعية مدعوم إماراتيا في ضيافة ضباط إسرائيل

التصميم: اشتعال النار في المنطقة بدولارات النفط

من على حافلات لندن.. نشطاء ينددون بإعدامات محمد بن سلمان

معرض صور في العاصمة الفرنسية عن معاناة أطفال فلسطين الأسرى في سجون إسرائيل

داعش يعلق على وفاة محمد مرسي.. ماذا قال؟

بمشاركة فلسطينيي سورية وقفة احتجاجية في كلس التركية رفضا لصفقة القرن وورشة المنامة

Wednesday 15 May 2019 - 12:25
رمز الوثيقة: 83643
داخلية أرشيف أخبار صفحة باقي
بعد طول انتظار.. شمس ادلب وحماة بدأت بالبزوغ
بعد طول انتظار.. شمس ادلب وحماة بدأت بالبزوغ
واصلت قوات الجيش السوري عملياتها العسكرية على مقرات ومواقع انتشار إرهابيي تنظيم "جبهة النصرة" والمجموعات التي تتبع له بريفي حماة وإدلب.
الجبهة العالمية للمستضعفين - في خطوات ثابته يواصل الجيش تقدمه مكبدا الارهابيين خسائر فادحة حيث حكم سيطرته على بلدة الحمرا والمطار الشراعي الزراعي في منطقة سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

وفي ريف إدلب الجنوبي نفذت وحدات الجيش عمليات مركزة على محاور تحرك إرهابيي "جبهة النصرة" في بلدتي الهبيط شمال شرق كفرنبودة التي حررها الجيش قبل أيام وخان شيخون في عمق ريف ادلب الجنوبي والواقعة على الطريق الدولي بين دمشق وحلب حيث تنتشر أعداد كبيرة من إرهابيي "النصرة" والمجموعات التي تتبع له. أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير أوكار كانت تستخدم لتخزين الأسلحة وتنفيذ الاعتداءات على نقاط الجيش والقرى الآمنة.

وفي ريف حماة الشمالي وجهت وحدات الجيش وجهت ضربات مكثفة لتحصينات المجموعات الإرهابية في بلدات اللطامنة وكفرزيتا والأربعين والزكاة ما أدى إلى القضاء على العديد من الإرهابيين وتدمير أوكار ومقرات لهم.

كما صدّ الجيش هجوماً معاكساً شنّته الفصائل المسلّحة على عدة محاور في ريف حماة الشمالي الغربي، خلال الساعات الأولى من مساء الاثنين. وتركز الهجوم على محور بلدتَي الحماميات والجبين، انطلاقاً من محيط اللطامنة وكفرزيتا، بالتوازي مع تسخين الجبهات المحيطة ببلدة كفرنبودة.

هذا وكثفت وحدات الجيش السوري من وجودها الميداني في الجبهة الشمالية الشرقية من ريف اللاذقية عبر الزج بتعزيزات جديدة نحو خطوط التماس، نظراً للارتباط اللوجستي والميداني الذي يجمع بين مناطق سيطرة المسلحين على تلك الجبهات التي تنشط فيها فصائل تابعة لتنظيم "جبهة النصرة" و"الحزب التركستاني" وبعض فصائل المقاتلين ذات الغالبية الأوزبكية.

وعلى الصعيد السياسي أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو عن قرب التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل لجنة صياغة الدستور السوري الجديد، وذلك عقب لقائه رئيس "هيئة التفاوض السورية المعارضة"، نصر الحريري.

في حين اتفق وزيرا الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، والأمريكي، مايك بومبيو، على ضرورة القضاء على الإرهابيين في سوريا.

وقال لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع بومبيو في أعقاب مباحثاتهما في سوتشي، الثلاثاء: "في ما يتعلق بسوريا، تحدثنا عن ضرورة تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم ٢٢٥٤ بشكل كامل، والذي يتمثل البند الأساس فيه في احترام سيادة ووحدة أراضي سوريا".

وأضاف قائلا: "اتفقنا على مواصلة المشاورات على أساس الاتصالات القائمة بيننا، وقمنا بتنسيق المواقف بشأن عدد من النقاط المحددة، بما فيها المتعلقة بالقضاء على الإرهابيين على الأراضي السورية نهائيا وتوفير الظروف لعودة اللاجئين وحل القضايا الإنسانية وإطلاق العملية السياسية في سياق تشكيل اللجنة الدستورية".

المصدر: العالم
Share/Save/Bookmark