٧٠ منظمة أوروبية توقع علی عريضة مناهضة لورشة المنامة وصفقة القرن

حملة منظمة العفو الدولية لإطلاق سراح الناشطات السعوديات

“قطع غيار وسوق للنخاسة”..”خطف الأطفال” ظاهرة تتفاقم بعهد السيسي

التصميم: إسقاط إيران طائرة أمريکية مسیرة

إرتفاع نسبة الذين يصفون أنفسهم بأنهم "غير متدينين"

فیدیو کلیب: أحلام أطفال اليمن

التصاميم: أحلام أطفال اليمن

فیدیو کلیب: نهاية محمد مرسي وبشار الأسد

ميانمار تقطع الإنترنيت عن ولاية راخين

نيويورك تايمز: القضاء التركي فقد استقلاله

الفيديو... معالجة آخر تطورات سوريا

التصمیم: ٩١٠٠٠ عدد قتلى عدوان التحالف السعودي على اليمن

الفيديو... أزمة اليمن في حوار مع الخبراء

بالصور/ وقفة احتجاجية وجنازة رمزية للرئيس مرسي في البوسنة

داعية مدعوم إماراتيا في ضيافة ضباط إسرائيل

التصميم: اشتعال النار في المنطقة بدولارات النفط

من على حافلات لندن.. نشطاء ينددون بإعدامات محمد بن سلمان

معرض صور في العاصمة الفرنسية عن معاناة أطفال فلسطين الأسرى في سجون إسرائيل

داعش يعلق على وفاة محمد مرسي.. ماذا قال؟

بمشاركة فلسطينيي سورية وقفة احتجاجية في كلس التركية رفضا لصفقة القرن وورشة المنامة

Saturday 18 May 2019 - 15:04
رمز الوثيقة: 83730
داخلية أرشيف أخبار صفحة المملكة العربية السعودية
خطيبة "جمال خاشقجي" تطالب بفرض عقوبات على السعودية
خطيبة "جمال خاشقجي" تطالب بفرض عقوبات على السعودية
خطيبة خاشقجي وهي تتحدث بالتركية على أنها لا تستطيع أن تفهم "أن العالم لم يفعل شيئا بعد حيال هذا"...
الجبهة العالمية للمستضعفين - اشتكت خديجة جنكيز، خطيبة الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي قتل العام الماضي في سفارة بلاده في اسطنبول، من عدم معاقبة أي أحد عن هذه الجريمة حتى الآن.

ونقلت وكالة "رويترز" عن خديجة قولها أثناء إدلائها بشهادة أمس أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الأمريكي، أنها لا يمكن أن تصدق أن لا يواجه أي أحد في هذه الجريمة عواقب جادة حتى الآن.

وشددت خطيبة خاشقجي وهي تتحدث بالتركية على أنها لا تستطيع أن تفهم "أن العالم لم يفعل شيئا بعد حيال هذا"، مضيفة في شهادة مشحونة بالعواطف "لا أزال غير قادرة على تفهم الأمر. ليس بوسعي الفهم بعد".

ونقل عن خديجة قولها متحدثة عن الصحفي السعودي القتيل: "ما زلنا لا نعرف لماذا قتل. نحن لا نعرف أين جثته".

وطالبت خطيبة خاشقجي مجددا بفرض عقوبات على السعودية، كما دعت واشنطن إلى الضغط على الرياض لإطلاق سراح من وصفتهم بـ "السجناء السياسيين".

وأفادت جنكيز بأنها حضرت إلى واشنطن، آملة في أن تساعد في إثارة رد فعل أقوى تجاه مقتل خطيبها، وأشارت كذلك إلى أن الرئيس دونالد ترامب دعاها إلى البيت الأبيض قبل أشهر، إلا أنها لم تكن واثقة في استجابته، ولذلك لم تحضر.

وقالت خديجة أمام اللجنة النيابية الأمريكية: "أعتقد بأننا نختار بين أمرين... فإما أن نستمر وكأن شيئا لم يحدث ... أو يمكننا التحرك وأن ننحي جانبا كل المصالح سواء كانت دولية أو سياسية ونركز على قيم حياة أفضل".


المصدر: وكالة أهل البيت (ع) للأنباء
Share/Save/Bookmark