٧٠ منظمة أوروبية توقع علی عريضة مناهضة لورشة المنامة وصفقة القرن

حملة منظمة العفو الدولية لإطلاق سراح الناشطات السعوديات

“قطع غيار وسوق للنخاسة”..”خطف الأطفال” ظاهرة تتفاقم بعهد السيسي

التصميم: إسقاط إيران طائرة أمريکية مسیرة

إرتفاع نسبة الذين يصفون أنفسهم بأنهم "غير متدينين"

فیدیو کلیب: أحلام أطفال اليمن

التصاميم: أحلام أطفال اليمن

فیدیو کلیب: نهاية محمد مرسي وبشار الأسد

ميانمار تقطع الإنترنيت عن ولاية راخين

نيويورك تايمز: القضاء التركي فقد استقلاله

الفيديو... معالجة آخر تطورات سوريا

التصمیم: ٩١٠٠٠ عدد قتلى عدوان التحالف السعودي على اليمن

الفيديو... أزمة اليمن في حوار مع الخبراء

بالصور/ وقفة احتجاجية وجنازة رمزية للرئيس مرسي في البوسنة

داعية مدعوم إماراتيا في ضيافة ضباط إسرائيل

التصميم: اشتعال النار في المنطقة بدولارات النفط

من على حافلات لندن.. نشطاء ينددون بإعدامات محمد بن سلمان

معرض صور في العاصمة الفرنسية عن معاناة أطفال فلسطين الأسرى في سجون إسرائيل

داعش يعلق على وفاة محمد مرسي.. ماذا قال؟

بمشاركة فلسطينيي سورية وقفة احتجاجية في كلس التركية رفضا لصفقة القرن وورشة المنامة

Wednesday 15 May 2019 - 14:32
رمز الوثيقة: 83659
داخلية أرشيف أخبار صفحة سوريا
اليكم بعض ملامح معركة إدلب!
اليكم بعض ملامح معركة إدلب!
مما لا شك فيه أنّ تحرير إدلب ومحيطها بالكامل هو الهدف الأساس للدولة والجيش السوري، هذه حقيقة أكدتها جميع التصريحات على لسان كبار المسؤولين العسكريين والسياسيين في الدولة السورية.
الجبهة العالمية للمستضعفين - لكن إذا كان الهدف النهائي للدولة والجيش السوري هو تحرير إدلب ومحيطها بالكامل، فهذا لا يعني بالضرورة أن يتحقق ذلك دفعة واحدة، وعبر معركة واحدة، وعبر أسلوب واحد يماثل الأساليب التي اعتمدت في تحرير مناطق أخرى، ذلك أنه لكلّ منطقة ظروفها وخصوصيتها، إنْ لجهة طبيعة الجماعات المسلحة التي تسيطر على المنطقة، أو لجهة الجهات الدولية والإقليمية ذات التأثير الكبير والواسع ميدانياً وسياسياً في هذه المنطقة، أو لجهة ارتباطات وطبيعة علاقات أطراف إقليمية ذات تأثير كبير على الأوضاع في هذه المنطقة، أو تلك مع حليف أو حلفاء سورية في حربها ضدّ الإرهاب.

معركة تحرير إدلب ومحيطها تختلف عن المعارك السابقة ولها خصوصيتها في جميع هذه النواحي، إن لجهة تمركز كلّ الإرهابيين الأكثر تشدّداً وتطرفاً والذين رفضوا خيار المصالحة في هذه المنطقة، أو لجهة علاقات تركيا، الدولة المؤثرة بقوة في هذه المنطقة، مع حليفي سورية في حربها ضدّ الإرهاب، روسيا وإيران، أو لجهة سعي الدول الغربية لعرقلة معركة تحرير هذه المنطقة، ودعم سيطرة الجماعات الإرهابية عليها.

نظراً لكلّ ذلك فإنّ ملامح معركة تحرير إدلب وخصوصية هذه المعركة يمكن إجمالها على النحو الآتي: أولاً، سيقوم الجيش السوري بتحرير مواقع عسكرية مهمة، وتحديداً في المنطقة التي تمّ التوافق عليها في سوتشي بين روسيا وتركيا كي تكون منطقة منزوعة السلاح، وخالية من الجماعات الإرهابية، وقد تتطلب الضرورات العسكرية في بعض المناطق أن تتجاوز العملية العسكرية حدود المنطقة منزوعة السلاح.

ثانياً، ستترتب على المكاسب العسكرية وتحرير هذه المنطقة من سيطرة المجموعات الإرهابية نتائج عسكرية تغيّر توازن القوى في المنطقة، وتخلق معادلات جديدة، وتطلق دنيامية عسكرية، تجعل الرهان على صمود الإرهابيين أمراً مشكوك فيه، وبالتالي تغيّر الرهانات الدولية والإقليمية على هذه المنطقة وعلى الجماعات الإرهابية المتمركزة فيها، كما تدفع بالبيئة الحاضنة إلى الابتعاد عن الجماعات الإرهابية، والضغط لصالح إخراج هذه الجماعات من المنطقة لاستعادة الهدوء والاستقرار.

ثالثاً، ستكون للمكاسب العسكرية وتغيير المعادلات في هذه المنطقة تأثيرات سياسية باتجاهين: الاتجاه الأول، إطلاق خيار المصالحات الذي أوقف بفعل قمع الجماعات الإرهابية للجهات العاملة في مصلحة هذا الخيار. الاتجاه الثاني، قبول تركيا عرض روسيا إحياء اتفاق أضنة ليكون الأساس للعلاقة بين سورية وتركيا، وبالتالي معالجة الوجود العسكري التركي في سورية على هذا الأساس.

حميدي العبدالله/ البناء

المصدر: العالم
Share/Save/Bookmark